• DOLAR 6.094
  • EURO 6.616
  • ALTIN 322.13
  • ...
الإضراب العام يشل الحياة في فرنسا

القيام بالإضراب الكبير من قبل العاملين ضد إصلاح تعاقدي الذي خططته الحكومة الفرنسية، كاد أن يشل الحياة في البلاد. نزل مئات الآلاف من العاملين بعد قرار الإضراب العام الذي اتخذته ستة من النقابات العمالية السبع الكبرى في البلاد.

نزل الدكاتير والمحامون والطلاب وعمال المطار والسكة الحديدية والشرطة وموظفو الدولة ومجموعة كبيرة من فصائل المجتمع من أجل الاحتجاج ضد إصلاح تعاقدي جديد.

ودعم 46.6 بالمئة من عمال التعليم و55.6 بالمئة من عمال السكة الحديدية في المظاهرات، شل الاتصال والتعمليم بالكامل في البلاد.

تم تقديم 250 طلب رسمي للمظاهرات في البلاد. وتم توظيف 6 آلاف من الشرطة وقوات الأمن في باريس ضد احتمال أعمال العنف من قبل حركة السترات الصفراء المتطرفة وبلاك بلوك كتلة السوداء الفوضوية.

تضاعفت النقابات العمالية التدابير الأمنية أربعة أضعاف، من أجل احتمال أعمال العنف.

بينما هناك أعمال العنف بين الحين والآخر، تتدخل الشرطة وقوات الأمن باستخدام الهراوة وغاز الفلفل في تفريق المتظاهرين. (İLKHA)

Markanız bizimle şehrin markası olsun
ŞEHİR MARKALARI
Reklam İletişim 0212 562 60 06

Bu haberler de ilginizi çekebilir