• DOLAR 6.452
  • EURO 7.188
  • ALTIN 338.14
  • ...
أردوغان: علينا أن ندين ونعارض بشكل قاطع أي فعل يستهدف الأبرياء

شارك رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، في مراسم افتتاح مسجد كامبريدج، وذلك على هامش حضوره اجتماعات قمة قادة دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن، والقى كلمة بهذه المناسبة.

"مسجد كامبريدج هو أول مسجد يراعي الاعتبارات البيئية في أوروبا"

أشار الرئيس أردوغان، إلى أن مسجد كامبريدج الذي يعد من روائع الأعمال الخشبية والذي حصل على العديد من الجوائز في هذا المجال يستوعب 1300 شخصًا، وقال في سياق متصل إن "عمارة مسجد كامبريدج تعكس الثراء الثقافي بكل بمعنى الكلمة شأنها في ذلك شأن كل من القدم الدعم لتشيده. كما يضم المجمع الذي تم بناؤه على مساحة 5 آلاف و 270 مترًا مربعًا العديد من المرافق الاجتماعية مثل قاعة المعارض وقاعة المؤتمرات وفصول وكافيتريا. علاوة على كل هذه الخصائص يعد مسجد كامبريدج أول مسجد يرعي الاعتبارات البيئية في أوروبا".

ولفت إلى أن هذا المسجد الذي تم بناؤه وفق أحدث التقنيات مثل استخدام التهوية الطبيعية والألواح الشمسية ومضخات تسخين الهواء ومعالجة مياه الأمطار ومصابيح السقف التي تقلل من الحاجة إلى الإضاءة والسقف الأخضر، يعد في الوقت نفسه أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا على الإطلاق".

"الإنسانية تمر بأوقات عصيبة وصعبة للغاية"

قال الرئيس أردوغان، إن "الإنسانية تمر بأوقات عصيبة وصعبة للغاية". وتابع "نلاحظ أن قيمنا التي جمعت الإنسانية جماء معًا على مر العصور تتعرض للتهديد أكثر من أي وقت مضى. حيث نرى أن العنصرية والتمييز وكراهية الإسلام تتصاعد مثل نبتة اللبلاب السامة في الدول الغربية التي كانت تعد بمثابة مهدُا للديمقراطية لسنوات طويلة. كما تستهدف الجماعات العنصرية والفاشية متاجر المسلمين ومنازلهم وأماكن العبادة بشكل يومي تقريبًا. علاوة على ذلك يتعرضن النساء المسلمات للمضايقة في الشوارع والأسواق وأماكن العمل فقط لارتدائهن الحجاب. إن مثل هذه الأعمال لا تلحق الضرر بالمسلمين فحسب، بل تؤثر أيضًا على اليهود وأصحاب البشرة السمراء وغيرهم من الجماعات التي تختلف في هويتها ومظهرها وانتماءاتها الدينية".

وتابع إن "الهجمات على المساجد وأماكن عبادة للأديان الأخرى قد وصلت إلى أبعاد لا تصدق. حيث استهدف الإرهابيون في الآونة الأخيرة المساجد في نيوزيلندا والكنائس في سري لانكا والمعابد اليهودية في الولايات المتحدة. وراح المئات من الأبرياء الذين لم يكن لديهم أي غرض سوى الوفاء بالتزاماتهم الدينية ضحية هذه الهجمات كما أصيب آخرون. كل هذا يحدث في حين أن أماكن العبادة تتمتع بالحصانة حتى في أوقات الحرب. فقد كانت أرواح أولئك الذين لجأوا إلى أماكن العبادة وممتلكاتهم وعفتهم محمية دائمًا على مر التاريخ".

وأضاف "فإذا استُهدفت أماكن العبادة وقصفت ودمرت وقتل المدنيون فيها بوحشية، فإن فهذا يعني أن ناقوس الخطر يدق للبشرية جمعاء".

أوضح الرئيس أردوغان أنه من غير الممكن ربط الإرهاب بالإسلام ولا يمكن تلطيخ سمعة الإسلام بسبب خروج إرهابي من بين المسلمين، وأردف قائلًا: "لهذا السبب، نحن في تركيا نقول دائمًا في كل فرصة أن الإرهاب ليس فقط عدو بلدنا فحسب بل هو عدو مشترك للبشرية جمعاء. ونلفت الانتباه إلى مغالطة ربط دين الإسلام الذي معناه السلام بالإرهاب. علينا أن ندين ونعارض بشكل قاطع أي فعل يستهدف الأبرياء، وعلينا محاربة جرائم الكراهية مع ترك التحيزات التاريخية جانبًا".

كما لفت إلى أن تركيا ترفض التمييز بين التنظيمات الإرهابية وتصنيفها بين جيدة وسيئة.(İLKHA)

Markanız bizimle şehrin markası olsun
ŞEHİR MARKALARI
Reklam İletişim 0212 562 60 06

Bu haberler de ilginizi çekebilir